الاستفتاءات


استفتاءات > • الهبة

السؤال:

نحن مجموعه من الاُخوة والأخوات نسكن في بيت والدي, نظراً لضيق المكان طلب والدي بيتاً من الحكومة (وزارة الإسكان) ولكن قانون التمليك لا يجيز الحصول على مسكن حكومي إلا إذا كان الشخص لا يملك منزلاً فما كان من والدي إلّا أن حول ملكية المنزل إلى أخي الأكبر لكي يتسنى له الحصول على منزل جديد, وبعد مرور سنوات عديدة من حصول والدي على منزل من الإسكان وتقدم في السن ومرض أيضاً طلب أخي الأكبر الاجتماع بإخوانه جميعاً بحضور والدنا، ليخبرنا أنّ المنزل أصبح ملكه وحده وذلك عبر سؤال وجّهه أخي الأكبر إلى والدي قائلاً: هل البيت لي أو لا؟ فأجابه أبي إنّ البيت حولته باسمك كي أحصل على بيت آخر كما فعل الآخرون، فأعاد أخي الأكبر السؤال ورد والدي بنفس الجواب، فألحّ أخي الأكبر بالسؤال مرّة ثالثة فأجابه والدي: (أنّ البيت لك) فهل يصبح البيت له وحده؟ مع العلم بأنّه يوجد عندنا اخوان صغار لا يملكون منزلاً.
ملاحظة: بعد خروج أخي الأكبر من الاجتماع اعترف والدي بأنّه اضطر أن يقول: إنّ البيت لأخي الأكبر بسبب إلحاحه عليه كما حصل أمام الجميع.
للعلم أنّ والدي انتقل إلى رحمة الله.

الجواب:

لو وهب الأب (المالك للبيت) بيته بمحض اختياره وإرادته لولده الأكبر، أصبح البيت ملكاً للولد. وإلّا فهو باق على ملكية الوالد ومجرد التسمية الرسمية باسم الولد لا تجعله مالكاً.

 

السؤال:

عند زيارتي لأحد الأشخاص قَدَّم لي مبلغاً من المال بعنوان هديّة، وبعد أن أخذتها وتصرّفت في نصف منها رآني بعد مدّة وقال: إنّي لم أقصد أن اُعطيك هكذا مبلغاً، وإنّما كان عن طريق الاشتباه، بل كنت اُريد تقديم أقلّ منه بقليل، فعليك إرجاع المبلغ الذي أخذته، والسؤال: هل أ نّي ضامن لكلّ المبلغ، أو للمقدار الذي لم أتصرّف فيه، أولست ضامناً بالمرّة؟

الجواب:

ما أعطاك اشتباهاً إنّما يحلّ له استرجاعه منك فيما إذا أبلغك بذلك قبل استهلاكه، أمّا ما استهلكته نهائيّاً فلا يحقّ له إرجاعه. نعم، المقدار المتبقّي من المشتبه على شكل نقود أو على شكل ما اشتريته من متاع بإمكانه استرجاعه على ما هو عليه من نقد أو متاع.

 

السؤال:

هل للواهب الرجوع في الهبة غير المعوّضة بعد القبض ووفاة الموهوب له ومطالبة الورثة باسترداد الهبة أو بدفعها إلى شخص آخر؟

الجواب:

لا يجوز الرجوع في الهبة بعد موت المتّهب.

 

السؤال:

كانت هناك أرض زراعيّة لشخص وقد وهبها هبة معوّضة بنقد معيّن لأبنائه الذكور، وقد شرط الأب أن تصرف هذه النقود في مخارج كفنه ودفنه، وقد قبض النقود لكن قبل أن يقبض الأولاد الأرض المذكورة لكونها في بلد آخر مات الأب، فما هو حكم الهبة هذه والنقود التي استلمها الأب؟

الجواب:

الأمر الحسن المطابق للاحتياط لاُولئك الذكور هو أن يجمعوا لأبيهم بين ذاك النقد والأرض الزراعيّة ثمّ يقسّموا الأرض الزراعيّة بين الورثة.

 

السؤال:

ما هو الحكم الشرعي لشخص يهب عقاراً إلی آخر في حياته ويسجّله في دائرة التسجيل العقاري شرط عدم التصرّف فيه إلا بعد وفاته؟

الجواب:

هذا غير خال عن الإشكال فنحن لا نصدّر فتوی بتجويزه.

 

السؤال:

إذا وهب شخص ماله إلی زيد فقبل زيد الهبة ولكنّ زيداً لم يستطع قبض ذلك المال؛ لأنّه كان تحت استيلاء غاصب، إلی أن مات ذاك الشخص الواهب، وبعد مضيّ فترة من موت الواهب تمكّن زيد من قبض ذلك المال والاستيلاء عليه، فما هو حكم هذا المال حينئذٍ هل هو ملك لزيد، أو يكون من تركة ذاك الواهب ويطبّق عليه أحكام الإرث؟

الجواب:

لابدّ من الاحتياط بالمصالحة بين الورثة والموهوب له.