الاستفاءات


السؤال:

المرأه المرضع التي تخاف الضرر على ولدها الرضيع -ضرراً يهتم العقلاء بالتحفظ عنه- إذا صامت من دون أن يحصل لها اليقين بتحقّق هكذا ضرر:
الف- هل يجوز لها الإفطار حينئذٍ أو لا؟
ب- لو صامت على الرغم من خوف الضرر المذكور وخشيته هل يكون صومها صحيحاً، أو عليها القضاء فيما بعد شهر رمضان؟
علماً أنّه لا يمكن الاكتفاء بحليب آخر للطفل.
أفتونا مأجورين

الجواب:

الف- يجوز لها الإفطار بل يجب.
ب- ولو صامت وتمشّى منها قصد القربة صحّ صومها.